أرز بالخضار الخضراء

tiempo de preparacion 20-30 min
numero de comensales easy
numero de comensales 2 personas
numero de comensales 50 min
numero de comensales méditerranéenne
Calories pour 100g 250 kcal

طريقة التحضير

  • قمنا بالبدء في تحضير جميع المكونات التي سنحتاجها لهذه الوصفة. قطعنا الخضار إلى قطع صغيرة، يمكنك فعل ذلك باستخدام سكين، يعد الخيار الأسرع هو استخدام المفرمة دون تفتيتها تمامًا.أرز بالخضار الخضراء

    نبدأ بتقطيع الخضار إلى قطع صغيرة، ثم نقوم بتسخين قليل من الزيت في مقلاة أو مقلاة بايلا، الآن نضيف البصل والفلفل الأخضر. يمكنكم استخدام مقلاة عادية بدلاً من مقلاة البايلا، من حيث المبدأ يُعتبر هذا الأرز قريبًا من الطبق الفالنسياني التقليدي.

    أرز بالخضار الخضراء

    عندما يكتسب البصل لونا ذهبيا ويكاد الفلفل الأخضر ينضجان، ثم نعمل على إضافة القرع الأخضر. نُسكب صلصة الطماطم المحضرة في المنزل. يُمكنك تعديل حموضة الصلصة الطماطم وإضافة الملح والفلفل حسب ذوقك، ولتخفيف الحموضة يمكنك استخدام قليل من السكر.

    أرز بالخضار الخضراءالصلصة منزلية الصنع أرز بالخضار الخضراء

    حين تمتزج الخضار مع الصلصة، وتصير مستوية، يمكن إضافة الأرز المستدير من أرز سيكالا، نخلط كل شيء جيد حتى يتشرب الأرز بالعناصر.

    إضافة الأرز أرز بالخضار الخضراء

    نقوم بالخلط جيدًا لتوزيع جميع المكونات بشكل متساوٍ تقريباً ونترك الأرز يطهو على نار هادئة.خلط المكونات أرز بالخضار الخضراء

    وقت الطبخ يعتمد على ذوقكم، في حال كنتم تفضلون الأرز مطهوا تماما “آل دينتي”، او متوسط، لكن في المتوسط، يجب أن يستغرق حوالي 20 دقيقة.

    اتركه يرتاح لبضع دقائق وهاهو جاهز للتقديم!

أرز مع خضار الخضراء، باييلا نباتية

يُعتبر الأرز بالخضار الخضراء نوعًا من البايلا النباتية. على الرغم من اختيارنا الفلفل الأخضر و القرع الأخضر والبصل كخضر أساسية، يمكنك تجربة إضافة الخضر التي تفضلها.

بعض الأشخاص يُفضلون إضافة الخرشوف، مع القليل من الجزر، والفاصوليا الخضراء، أو حتى أعواد الهليون. يمكنك إضافة التعديلات حسب تفضيلاتكم.

بالإضافة إلى ذلك، إنها وجبة مناسبة لأي وقت من السنة، سواء في الصيف أو الشتاء، حيث ستكون طبقا أيقوني في كل مائدة، سواء للإستهلاك اليومي أو في المناسبات العائلية المميزة.

فوائد الأرز مع الخضار الخضراء

ستمنحكم هذه الخضار العديد من العناصر الغذائية في وجبة واحدة، ولن تكونو مجبرين على إضافة المقبلات أو طبق ثاني للحصول على السعرات الحرارية و المغذيات للازمة للإستمرار بنشاط خلال اليوم.

يمكن أن نقول بكل ثقة أن الأرز واحد من الحبوب المميزة و التي توفر فوائد صخية شتى لنا و لأطفالنا، وذلك لأنه غني بالكربوهيدرات، منخفض الدهون، يوفر الكثير من الطاقة التي تأخذ وقتًا طويلًا للاستهلاك. ونظرًا لعدم احتوائه على الجلوتين، سنتجنب المشاكل المحتملة التي يمكن أن يسببها لمرضى السيلياك، على عكس الحبوب الأخرى مثل القمح.

الأرز غذاء له قدرة كبيرة على الإشباع، غني بالألياف، والنشويات، خاصة الأرز الكامل، يساعد في الحفاظ على جهاز هضمي صحي، خاصة في حالات الإمساك، يمكنكم دائما الرجوع إلى مقالاتنا حول الأرز، لمعرفة المزيد حول هذه الحبوب السحرية.

إذا قمنا بإضافة فوائد تناول الخضار يومياً إلى كل هذا، سنحصل على طبق لا مثيل له من الناحية الغذائية والنكهة.

كيفية إعداد صلصة الطماطم المثالية منزلية الصنع

تمنح صلصة الطماجم لونا مميزا لوصفتنا، لهذا من المهم ان نتعلم كيفية إعدادها و إختيار المواد الصحيحة لنتيجة مثالية.

إذا كنتم على عجل يمكنك دائما إستخدام الطماطم المعلبة، ولكن يمكنكم دائما تكريس بعض الوقت من أجل إعداد صلصة الطماطم في المنزل، من السهل حفظها في أواني زجاجية خاصة عند صنع كميات كبيرة، يمكن أن تصمد إلى ثلاث أشهر في حال تم إعدادها و تخزينها بالطريقة الصحيحة.

أفضل نوع من الطماطم لهذه الصلصات هو نوع الطماطم الإجاصية، ولإعطاء الصلصة نكهة وقوامًا خاصًا جدًا، نوصيك بإضافة جزرة، فلفل أخضر وبصلة، بالإضافة إلى رشة جيدة من زيت الزيتون وقليل من الملح. إذا كان هناك شيء مميز في هذه الصلصة المحضّرة في المنزل، فمن المحتمل أن تكون أكثر حموضة من تلك التي نشتريها عادة من السوبرماركت. لتصحيح هذه الحموضة، يمكنك استخدام قليل من السكر، ولكن إذا كنت تحب هذه النكهات القوية في الطعم، فليس من الضروري إضافته.

بديل آخر عن استخدام السكر، أو إذا كنت تبحث عن إضافة لمسة إضافية إلى صلصتك، هو التلاعب في النكهة باستخدام الأعشاب الطازجة من الإكليل إلى الزعتر. هذه التوابل تتناسب بشكل جيد مع الطماطم، بالإضافة إلى الأوريجانو. وإذا كنت تشجع نفسك، يمكنك حتى أن تلعب مع الخضروات الأخرى التي تضيفها إلى الصلصة للحصول على أنواع مختلفة واستخدامها حسب ما يُناسبك في الوجبة التي تقوم بتحضيرها في كل لحظة.

من خلال إعداد مكوناتنا الخاصة، نساعد أيضًا الأطفال الصغار في تناول وجبات لذيذة وصحية طوال أيام السنة. مع صلصة جيدة، يصبح أي طبق يحتوي على الأرز لا يُقاوم.